منتديات المخرج علي العذاري
أهلا بمن أتانا بتحية وسلام ..
يريد الترحيب بأحلى الكلام ..
يريد أن نعلن له الانضمام ..
إلى كوكبة أعضاءنا الكرام ..
نتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا ..




المخرج علي العذاري

منتديات المخرج علي العذاري ترحب بكم اجمل ترحيب ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا

منتديات المخرج علي العذاري

شروط انشاء المواضيع و الردود في منتديات المخرج علي العذاري / اجعل صفحاتها مليئة بالكلام المفيد والنافع لك ولغيرك /و اجعلها كمصدر للآخرين يطلعون على أفكارها ومعلوماتها وتكون لهم مصدر ثقافي ، ديني ، صوري ، متنوع ... تكون لهم خير استفادة ومعرفة ... وهي منتديات لكتابة يومياتكم وأجمل لحظاتكم ، وكل مايجول بخواطركم ... بشرط اللإلتزام بالتالي : 1 - يمنع وضع الصور والكلام الذي يتعلق بالحب والرومانسية . 2 - عدم التعرض الى اي من المذاهب الدينية بسوء . 3 - يمنع تحويل المنتديات الى صفحات دردشة . 4 - عدم استخدام العبارات والألفاظ الغير لائقة والتي تخل بالذوق العام . 5 - عدم الإساءة والتعرض للآخرين او اي كلام يجرح المقابل سواء من داخل او خارج المنتديات سواء بالتصريح او بالتلميح . 6 - الابتعاد عن الصور و الكلام المتعلق بالسياسة والطائفية . 7 - يمنع استخدام الصور المخله بالآداب ، والغير محتشمة . 8 - يرجى تجنب الردود السطحية مثل صباح الخير او تصبحون على خير او كيف الحال والى اخره والاقتصار فقط على المشاركات المفيدة . 9 - عدم وضع اليوتيوبات والمقاطع الصوتية الغير لائقة والمخالفة شرعا . 10 - اي عضو يكرر المخالفات / سوف يتم الغاء عضويته . 11 - يمنع وضع روابط لمنتديات . إن وجدت اي مشاركات مخالفة للقوانين ... سوف يتم حذفها من دون الرجوع لصاحب الموضوع . مع تحيات مدير المنتديات المخرج علي العذاري

مواقع التواصل الاجتماعي
 غوغل بلس علي العذاري

انستغرام علي العذاري

تويتر علي العذاري

فيس بوك علي العذاري

 صفحة علي العذاري

 صفحة علي العذاري

 مدونة علي العذاري

 يوتيوب علي العذاري

بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

الساعة
"منتديات المخرج علي العذاري" اليوم الإثنين أبريل 23, 2018 10:43 am
مكتبة الصور


إعلانات تجارية

معاينة جميع الإعلانات


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المدير العام للمنتديات
المدير العام للمنتديات
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتديات :
الابراج : الحمل
الأبراج الصينية : القرد
عدد المساهمات : 640
نقاط النشاط : 2158062589
السٌّمعَة : 1569868
تاريخ التسجيل : 31/05/2015
العمر : 26
الموقع : النجف الاشرف
العمل/الترفيه : الاخراج التلفزيوني
المزاج : جيد جدا و الحمد لله
تعاليق : لست وحيد في هذا العالم و
لاكن يوجد عالم انا وحيد فيه
الاوسمة التي حصل عليها العضو :






معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://alidirectortv.moontada.net

الإمام الباقر عليه السلام مع عمر بن عبد العزيز

في الثلاثاء يوليو 28, 2015 7:20 pm
الإمام الباقر عليه السلام مع عمر بن عبد العزيز


يعدّ عمر بن عبد العزيز مفخرة البيت الأمويّ وسيّد ملوكهم ونجيب البيت الأمويّ1، وذلك لما صدر عنه من مواقف خالفت مواقف سواه من الأمويّين.

إلّا أنّ ذلك وإن بيّض له في التاريخ صفحته وميّزه عن غيره من الجائرين, لكنّه لم يكن ليشفع له بعد أن أبقى منصب الإمامة تحت يديه وسلطانه ولم يسلّمه إلى أهله.

فعن أبي بصير قال: كنت مع الباقر عليه السلام في المسجد, إذ دخل عليه عمر بن عبد العزيز عليه ثوبان ممصّران2، متّكئاً على مولى له، فقال عليه السلام: "ليلينّ هذا الغلام فيظهر العدل ويعيش أربع سنين ثمّ يموت فيبكي عليه أهل الأرض ويلعنه أهل السماء"، فقلنا: يا بن رسول الله, أليس ذكرت عدله وإنصافه؟ قال: "يجلس في مجلسنا ولا حقّ له فيه"، ثمّ ملك وأظهر العدل جهده!3.

وعلى أيّ حال فإنّ أهمّ ما يمكن تسجيله من مواقف لعمر بن عبد العزيز أمران:

الأوّل: رفعه السبّ عن الإمام عليّ عليه السلام, والذي كان معاوية قد سنّه وسار عليه بقيّة الخلفاء من بعده, فلمّا ولي عمر الخلافة كتب إلى العمّال في الآفاق بتركه.

وينقل أنّه قال: كان أبي إذا خطب فنال من عليّ رضي الله عنه تلجلج فقلت: يا أبت إنّك تمضي في خطبتك فإذا أتيت على ذكر عليّ عرفتُ منك تقصيراً؟ قال: أَوَفطنت لذلك؟ قلت: نعم. فقال: يا بنيّ إنّ الذين حولنا لو يعلمون من عليّ ما نعلم تفرّقوا عنّا إلى أولاده!

فلمّا ولي الخلافة لم يكن عنده من الرغبة في الدنيا ما يرتكب هذا الأمر العظيم لأجله فترك ذلك وكتب بتركه وقرأ عوضه: ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى﴾ الآية, فحلَّ هذا الفعل عند الناس محلّاً حسناً وأكثروا مدحه بسببه4.

الثاني: ردّ فدك

فقد روي أنّ عمر بن عبد العزيز لمّا استُخلف قال: يا أيّها الناس إنّي قد رددت عليكم مظالمكم, وأوّل ما أردّ منها ما كان في يدي, قد رددت "فدك" على ولد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وولد عليّ بن أبي طالب, فكان أوّل من ردّها. وروي أنّه ردّها بغلّاتها منذ ولي..

وعندما اعترضوا عليه, قال عمر بن عبد العزيز: قد صحّ عندي وعندكم أنّ فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ادّعت "فدك", وكانت في يدها, وما كانت لتكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مع شهادة عليّ وأمّ أيمن وأمّ سلمة, وفاطمة عندي صادقة فيما تدّعي وإن لم تقم البيّنة, وهي سيّدة نساء أهل الجنّة, فأنا اليوم أردّها على ورثتها, أتقرّب بذلك إلى رسول الله وأرجو أن تكون فاطمة والحسن والحسين يشفعون لي في يوم القيامة.. فسلّمها إلى محمّد بن عليّ الباقر عليه السلام وعبد الله بن الحسن, فلم تزل في أيديهم إلى أن مات عمر بن عبد العزيز.

وروي أنّه لمّا صارت الخلافة إلى عمر بن عبد العزيز ردّ عليهم سهام الخمس, سهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وسهم ذي القربى, وهما من أربعة أسهم, ردّ على جميع بني هاشم وسلّم ذلك إلى محمّد بن عليّ الباقر عليه السلام وعبد الله بن الحسن5.

وعن هشام بن معاذ، قال: كنت جليساً لعمر بن عبد العزيز حيث دخل المدينة, فأمر مناديه فنادى: من كانت له مظلمة أو ظلامة فليأت الباب6، فأتى محمّد بن عليّ- يعنى الباقر عليه السلام- فدخل إليه مولاه مزاحم فقال: إنّ محمّد بن عليّ بالباب, فقال له: أدخله يا مزاحم, قال: فدخل وعمر يمسح عينيه من الدموع, فقال له محمّد بن عليّ عليهما السلام: "ما أبكاك يا عمر"؟ فقال هشام: أبكاه كذا وكذا يا ابن رسول الله، فقال محمّد بن عليّ عليهما السلام: "يا عمر إنّما الدنيا سوق من الأسواق منها خرج قوم بما ينفعهم، ومنها خرجوا بما يضرّهم، وكم من قوم ضرَّهم بمثل الذي أصبحنا فيه، حتّى أتاهم الموت فاستوعبوا، فخرجوا من الدنيا ملومين لمّا لم يأخذوا لما أحبّوا من الآخرة عدّة، ولا ممّا كرهوا جنّة، قسم ما جمعوا من لا يحمدهم، وصاروا إلى من لا يعذرهم، فنحن والله محقوقون7، أن ننظر إلى تلك الأعمال التي كنّا نغبطهم بها، فنوافقهم فيها، وننظر إلى تلك الأعمال التي كنّا نتخوّف عليهم منها، فنكفّ عنها. فاتق الله واجعل في قلبك اثنتين، تنظر الذي تحبّ أن يكون معك إذا قدمت على ربّك فقدّمه بين يديك، وتنظر الذي تكرهه أن يكون معك إذا قدمت على ربّك فابتغ فيه البدل، ولا تذهبنّ إلى سلعة قد بارت على من كان قبلك، ترجو أن تجوز عنك, واتق الله يا عمر وافتح الأبواب وسهّل الحجّاب، وانصر المظلوم وردّ الظالم"، ثمّ قال: "ثلاث من كنّ فيه استكمل الإيمان بالله"، فجثا عمر على ركبتيه وقال: إيه يا أهل بيت النبوّة, فقال: "نعم يا عمر, من إذا رضي لم يدخله رضاه في الباطل، وإذا غضب لم يخرجه غضبه من الحقّ، ومن إذا قدر لم يتناول ما ليس له", فدعا عمر بدواة وقرطاس وكتب: "بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما ردَّ عمر بن عبد العزيز ظلامةَ محمّد بن عليّ عليهما السلام فدك"8.

وممّا يروى عن الإمام الباقر عليه السلام في ما وعظ به عمر بن عبد العزيز, أنّه قال له: "أوصيك بتقوى الله, واتّخذ الكبير أباً, والصغير ولداً, والرجل أخ", فقال: رحمك الله جمعت لنا والله ما إن أخذنا به وأماتنا الله عليه استقام لنا الخير إن شاء الله9...

1- القرشيّ: حياة الإمام الباقر عليه السلام ج 2 ص 44.
2- الممصرة من الثياب التي فيها صفرة خفيفة.
3- القطب الراونديّ: الخرائج والجرائح ج 1 ص 276.
4- ابن الأثير: الكامل في التاريخ ج 5 ص 42.
5- الأربليّ: كشف الغمّة في معرفة الأئمّة ج 2 ص 120- 121.
6- المظلمة- بكسر الميم- والظلامة- بضمّ الظاء- ما احتملته من الظلم وما أخذ منك ظلماً والجمع مظالم.
7- هو حقيق به ومحقوق به أي خليق وجدير به.
8- الصدوق: الخصال ص 104, الحديث 64 من باب الثلاثة.
9- ابن عساكر: تاريخ مدينة دمشق ج 54 ص 270.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى